العربية

رسالتنا: «عالم لنظفر به!

بيان الغرض المؤسس للمجموعة الدولية للجغرافيا الناقدة

تتألف مجموعة الجغرافيا العالمية الناقدة من جغرافيين وآخرين عاملين في مجالات أخرى يجمعهم الالتزام بتطوير النظرية والممارسة الضرورية لمحاربة الإستغلال الاجتماعي والقمع.  نحن نؤمن بأنه كما تعبر جغرافيا العالم عن الجوانب المتعددة للعلاقات الاجتماعية، يتطلب تغيير هذه العلاقات الاجتماعية أيضا إعادة تشكيل الجغرافيا المحلية والعالمية بشكل دراماتيكي.

– نحن «ننقد» لأننا نطالب ونحارب من أجل تغيير اجتماعي يسعى نحو تفكيك أنظمة الاستغلال الرأسمالية، والقمع القائم على أساس الهوية الجندرية والعرق والهوية الجنسية، والإمبريالية، والشوفينية القومية، والدمار البيئي.

– نحن ننقد لأننا نرفض الانعزالية التي تتصف بها معظم أشكال البحث الأكاديمي، ولأننا نؤمن بأن العلوم الاجتماعية هي ملك للناس وليس للجامعات التي باتت تتحول أكثر فأكثر إلى مؤسسات ربحية.

– نحن ننقد، لأننا من خلال محاربة الأنظمة الحالية القائمة على الاستغلال والقمع، نصبح جزءا من الحركات الحالية غير الأكاديمية التي تهدف إلى التغيير الاجتماعي.

– نحن ننقد لأننا نسعى إلى بناء مجتمعات بديلة، تفخر بالتعددية الاجتماعية، وتتيح في ذات الوقت الفصل بين هذه التعددية والطموح الاقتصادي والاجتماعي للأفراد والمجموعات.

– نحن «عالميون»، لأننا نؤمن بأن التفريق بين الجماعات التي تحركها هموم مشتركة كان ممكنا لمدة طويلة بحجة الاختلافات القومية.

– نحن عالميون لأن الأنظمة الاجتماعية وتجارب الاستغلال والقمع كما يعبر عنها الاحتفال «بالعولمة» هي ذاتها عالمية.

– نحن عالميون لأننا متعددون ثقافيا.

– نحن عالميون لأننا نريد هذا العالم.

– نحن نحقق عالميتنا في النقد من خلال «الجغرافيا» لأننا نؤمن بأن الجغرافيات الحقيقة تعكس وتطبّع اللامساوة الاجتماعية، تماما كما تشكل الأنظمة الاجتماعية العالم الجغرافي في صورتها.

– نحن ناقدون وعالميون كجغرافيين لأن هذا المجال خدم لفترة طويلة غايات كولونيالية، وامبريالية، وقومية من خلال انتاج خطاب ايديولوجي ساهم في تطبيع اللامساواة الاجتماعية.

– نحن نعمل كجغرافيين لأننا نؤمن بأن معرفة العالم بتفاصيلة واختلافاته الجغرافية، من المستوى المحلي حتى العالمي، هو مفتاح جوهري في مواجهة القوى السياسية.

– إننا نعمل كجغرافيين لأن بناء مجتمع بديل يعني حتما بناء نسيج اجتماعي، وسياسي، واقتصادي جديد من أمكنة محلية وعالمية.

تسعى مجموعة الجغرافيا العالمية للجمع بين مفكرين، وباحثين، ونشطاء من جميع أنحاء العالم من الذين  تتلاقى أفكارهم مع هذا الإلتزام الواسع الطيف، والواعد بالتغيير الاجتماعي-الجغرافي. سوف نلتقي بانتظام في أمكنة مختلفة وبشكل دوري، وستكون لقاءتنا بعيدة عن شكل المؤتمر الأكاديمي وأقرب لفكرة ورشة عمل تستخدم نماذج مختلفة. نحن نشجع بشدة التنظيم المحلي والمناطقي لورشات العمل والمؤتمرات والمجموعات المرتبطة بمجموعة الجفرافيا العالمية الناقدة، باعتبارها لبنات بناء لأجندة عالمية. «عالم لنظفر به» يحمل بالتالي معنى ثلاثيا: فهو يعبر عن طموحنا السياسي بمفردات جغرافية، وهو يشير إلى الاتساع العالمي لهذا الطموح، كما أنه يؤكد بشكل واضح بأن تغيير هذا العالم يتطلب الكثير من العمل ولكن النصر متاح لمن يريد الفوز به.

انظر:

Smith, N. and Desbiens, C. (1999) “The International Critical Geography Group: Forbidden Optimism?” Environment and Planning D: Society and Space 18, 379-382

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s